:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    خطبة الجمعة في ذكري انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة

    تحتل مدينة القدس مكانة مميزة في نفوس العرب والمسلمين، حيث تهفو إليها النفوس، وتشد إليها الرحال من كل أنحاء المعمورة ، ففيها المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين ، وفيها التاريخ الإسلامي العريق الذي يزرع نفسه بقوة في كل شارع من شوارعها ، وكل حجر من حجارتها ، وكل أثرٍ من آثارها، وقد ظهرت مكانة القدس عبر التاريخ من خلال حرص المسلمين على فتحها وذلك في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب-رضي الله عنه-، ثم في أيام صلاح الدين الأيوبي، كما عملوا على صيانة معالمها والمحافظة عليها . من المعلوم أن مكانة مدينة القدس تنبع من أنها القبلة الأولى التي توجه إليها الرسول – صلى الله عليه وسلم – وأصحابه الكرام-رضي الله عنهم أجمعين- منذ أن فُرضت الصلاة في ليلة الإسراء والمعراج، كما أنها منتهى الإسراء و منطلق المعراج إلى السماء ، وفيها أمّ الرسول – صلى الله عليه وسلم – إخوانه الأنبياء والمرسلين – عليهم الصلاة و السلام – في المسجد الأقصى المبارك. المسجد الأقصى بالقدس توأم للمسجد الحرام بمكة المكرمة لقد ربط الله سبحانه وتعالى بين المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد الأقصى بمدينة القدس في الآية الأولى التي افتتحت بها سورة الإسراء،{ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}(1 )، وذلك حتى لا يفصل المسلم بين هذين المسجدين ولا يُفرّط في أحدهما، فإنه إذا فَرَّّط في أحدهما أوشك أن يُفرّط في الآخر، والمسجد الأقصى المبارك ثاني مسجد وضع لعبادة الله في الأرض كما ورد عن الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري – رضي الله عنه- قال: (قُلْتُ يَا رَسُولَ الله: أَيُّ مَسْجد وُضعَ في الأرْضِ أوَّلاً؟ قَالَ : اَلْمسجِدُ الْحَرَامُ، قَالَ : قُلْتُ: ثُمَّ أَيُّ ؟ قَالَ: اَلْمَسجِدُ الأقْصَى، قُلْتُ: كَمْ كَانَ بَيْنَهُمَا؟ قَالَ: أَرْبَعُونَ سَنَةً، ثُمَّ أَيْنَمَا أَدْرَكَتْكَ الصَّلاةُ بَعْدُ فَصَلِّهْ، فَإِنَّ الْفَضْلَ فِيِه) (2)،كما أنه أحد المساجد الثلاثة التي لا تُشد الرحال إلا إليها كما جاء في الحديث أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : (لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلاَّ إلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِدَ: الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّـمَ- وَمَسْجِدِ الأَقْصَى) (3)، وهي أرض المحشر والمنشر لحديث ميمونة – رضي الله عنها- قالت: (يَا رَسُوَلَ اللهِ، أَفْتِناَ فِي بَيْتِ الْمَقِدْسِ، قَالَ:" أَرْضُ الْمَحْشَر ِوالْمَنْشَر)(4 ). قرار ترامب كــ "وعد بلفور" لقد تابع شعبنا الفلسطيني والأمتان العربية والإسلامية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إليها، ونحن نعتبر هذا القرار بأنه قرار جائر وظالم يرفضه الشعب الفلسطيني بكل مكوناته كما ترفضه الأمتان العربية والإسلامية، ونحن نرد على الرئيس الأمريكي ونقول: إن مدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية مدينة فلسطينية عربية إسلامية، فلا قيمة لفلسطين بدون القدس ولا قيمة للقدس بدون المسجد الأقصى المبارك، وقد كانت القدس وما زالت وستبقى مدينة فلسطينية عربية إسلامية إلى يوم القيامة ...
    2017-12-15
     
     

        مقالات
    مدينة القدس ... مدينة فلسطينية عربية إسلامية
    2017-12-15
    الإســـلام ... وحقـــوق الإنســان
    2017-12-08
    مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- في ذكرى مولده
    2017-12-01
    في ذكرى مولد رسول الإنسانية
    2017-11-24
        خطب
    الهجرة النبوية الشريفة .... والمصالحة الفلسطينية
    2017-09-29
    المسجد الأقصى مسجد إسلامي بقرار رباني
    2017-07-21
    فضل شهر رجب .... وأسرانا البواسل
    2017-04-14
        الأخبار
    في مقابلة مع التلفزيون المصري الشيخ سلامة: شعبنا الفلسطيني يرفض قرار الرئيس الأمريكي ترامب ويؤكد على أن مدينة القدس .. مدينة فلسطينية عربية إسلامية
    2017-12-07
    الشيخ سلامة: القدس مدينة فلسطينية عربية إسلامية وقرار ترامب كـ"وعد بلفور"
    2017-12-06
    الشيخ سلامة: يستنكر صعود المستوطنين إلى صحن مسجد قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك
    2017-12-03
    جمعية دار البر تكرم الحفاظ الحاصلين على السند المتصل في القراءة والإقراء
    2017-11-27

     

     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة