:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2021
  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    بيت المقدس أرض المحشر والمنشر

    أخرج الإمام البخاري في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- قال: قال رَسُولُ اللهِ – صلّى الله عليه وسلّم –: (مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)(1). هذا حديث صحيح، أخرجه الإمام البخاري في صحيحه في كتاب الإيمان، باب صوم رمضان احتسابًا من الإيمان. استقبل المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها شهر الصيام المبارك، شهر القرآن الكريم، شهر رمضان الفضيل بأيامه ولياليه المُفْعَمة بالرَّوحانية في أجَلِّ معانيها وأسمى مقاصدها، من صيام بالنّهار وقيام بالليل وتلاوة للقرآن الكريم في تَبَتُّلٍ وخشوع ، يُعظم الله فيه الأجر ويُجزل الثواب، ويفتح أبواب الخير فيه لكلِّ راغب ، شهر الخيرات والبركات ، شهر المِنَح والهبات، حيث كان رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – والصحابة الكرام-رضي الله عنهم أجمعين-يُحيون أيامه ولياليه بالصيام والقيام وتلاوة القرآن وفعل الخيرات. فما أحوج المسلمين في هذا الشهر الفضيل إلى اغتنام هذه الأيام المباركة ، وشحذِ الهِمَم والعزائم ، وإخلاص النّيَّات، والنَّدم على ما فات ، وعقد العزم على فتح صفحة جديدة شعارها العمل الخالص من الرياء، حتى يتداركهم الله بفضله وَيُنزل عليهم نصره، ومن المعلوم أنّ الله سبحانه وتعالى يُضاعف الأجر والثواب في هذا الشهر المبارك، حيث أكرم الله سبحانه وتعالى المسلمين في هذا الشهر الفضيل بمنحٍ كثيرة لا حصرَ لها. فضل شهر رمضان شهر رمضان خيرٌ كلُّه، نهاره وليله، وأوله وأوسطه وآخره، فالمسلم في نهاره صائم وفي ليله قائم، ورمضان مجمع الفضائل، فقد جمع من الفضائل والخيرات مالم يجمعه شهرٌ من الشهور، فهو سَيِّد الشهور، وقد اختصه الله سبحانه وتعالى بكثير من الفضائل ، ويظهر ذلك من خلال الأحاديث الآتية: - هو الشهر الذي أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار، كما جاء في الحديث أنّ رسول الله –صلّى الله عليه وسلّم – قال:(...وَهُوَ شَهْرٌ أَوَّلُهُ رَحْمَةٌ، وَأَوْسَطُهُ مَغْفِرَةٌ، وَآخِرُهُ عِتْقٌ مِنَ النَّارِ)(2). - هو الشهر الذي أُنزل فيه القرآن هُدًى للناس وبينات من الهُدَى والفرقان، كما جاء في قوله سبحانه وتعالى : {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ}(3). - هو الشهر الذي فيه ليلة القدر التي وصفها الله تعالى بأنها خيرٌ من ألف شهر، كما جاء في قوله سبحانه وتعالى:{إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ* تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ...
    2021-04-16
     
     

        مقالات
    من نفحات رمضان
    2021-04-16
    أهلاً بك يا سيّد الشهور
    2021-04-09
    دروس من جائحة كورونا
    2021-04-02
    فضائــل شهــر شعبــان
    2021-03-26
        خطب
    التكافل الاجتماعي ... والوحدة الوطنية
    2020-09-18
    لا لصفقة القرن
    2020-02-07
    في وداع عام... واستقبال عام جديد
    2020-01-03
        الأخبار
    الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة ينعى العلامة المفسر الأستاذ الدكتور/ محمد علي الصابوني
    2021-03-20
    الشيخ سلامة / الاحتلال الإسرائيلي يشنّ حرباً ديموغرافية في القدس
    2021-03-15
    الشيخ سلامة / المسجد الأقصى يتعرض لمؤامرة كبيرة لتغيير هويته الإسلامية
    2021-02-18
    في مقابلة مع إذاعة القرآن الكريم – نابلس الشيخ سلامة: يؤكد على إصلاح ذات البين وحرمة دم المسلم
    2021-01-21

     


     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة