:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    خطبة الجمعة في مسجد المركز الإسلامي ببرلين

    يقول الله تعالى في كتابه الكريم: {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا}(1). جاء في كتاب صفوة التفاسير للصابوني في تفسير الآية السابقة : ({وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا}أي ومن يُقدم على قتل مؤمن عالماً بإيمانه مُتَعَمِّداً لقتله فجزاؤه جهنم مُخَلّداً فيها على الدّوام، وهذا محمول عند الجمهور على من استحلّ قتل المؤمن كما قال ابن عباس لأنه باستحلال القتل يصبح كافراً،{ وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا}أي ويناله السّخط الشديد من الله والطّرد من رحمة الله والعذاب الشديد في الآخرة) (2). إذاً أربع عقوبات عظيمة جزاء من قتل مؤمنًا مُتعمّدًا بغير حقٍّ، كل واحدة منها تُوجل القلب وتُفزع النّفس: (جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا)، ومَنْ يستطيع أن يصبر على نار جهنم؟!، (وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ)، وبئسما حصل لنفسه من غضب الربّ العظيم عليه، (وَلَعَنَهُ) فطرده وأبعده عن رحمته، (وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)، وَيْلٌ لقاتل المؤمن المتعمّد، وَيْلٌ له من هذه العقوبات، النار، وغضب الجبَّار، واللعنة، والعذاب العظيم. حُرْمَة دم المسلم من المعلوم أنّ ديننا الإسلامي الحنيف قد رسم الخطوط العريضة لسلامة الإنسان وكرامته وعدم الاعتداء عليه وقتله، كما جاء في الحديث الشريف أن رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم - قال :( ‏لاَ يَحِلُّ دَمُ امْرِئٍ مُسْلِمٍ يَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلا بِإِحْدَى ثَلاثٍ: النَّفْسُ بِالنَّفْس،ِ وَالثَّيِّبُ الزَّانِي، وَالْمَفارِقُ لدِينهِ التَّارِكُ لِلْجَمَاعَةِ)(3). وهناك أدلّة كثيرة من السُنَّة النبوية الشريفة تُبين مدى اهتمام الإسلام بالإنسان، فقد حذَّر رسولنا الكريم -عليه الصلاة والسلام- من الاعتداء على الإنسان في أحاديث عديدة، منها: * قوله-صلّى الله عليه وسلّم-: (‏لَزَوَالُ الدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ قَتْلِ رَجُلٍ مُسْلِم)(4). * وقوله-صلّى الله عليه وسلّم-: (‏لَوْ أَنَّ أَهْلَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ اشْتَرَكُوا فِي دَمِ مُؤْمِنٍ ‏‏لأَكَبَّهُمُ ‏ ‏اللَّهُ فِي النَّارِ)(5). * و قوله – صلّى الله عليه وسلّم - : (لا تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ)(6). * كما ورد أيضاً( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏-صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ‏ ‏وَقَفَ ‏ ‏يَوْمَ النَّحْرِ ‏ ‏بَيْنَ الْجَمَرَاتِ فِي الْحَجَّةِ الَّتِي حَجَّ فِيهَا، فَقَالَ النَّبِيُّ ‏-‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:" ‏أَيُّ يَوْمٍ هَذَا ؟" قَالُوا:‏ ‏يَوْمُ النَّحْرِ،‏ ‏قَالَ : " فَأَيُّ بَلَدٍ هَذَا؟ " قَالُوا :هَذَا بَلَدُ اللَّهِ الْحَرَامُ، قَالَ: " فَأَيُّ شَهْرٍ هَذَا ؟" قَالُوا : شَهْرُ اللَّهِ الْحَرَامُ ، قَالَ:"هَذَا يَوْمُ الْحَجِّ الأَكْبَرِ، وَدِمَاؤُكُمْ وَأَمْوَالُكُمْ وَأَعْرَاضُكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ هَذَا الْبَلَدِ، فِي هَذَا الشَّهْرِ، فِي هَذَا الْيَوْمِ"، ثُمَّ قَالَ:"هَلْ بَلَّغْتُ ؟" قَالُوا: نَعَمْ،‏ ‏فَطَفِقَ ‏ ‏النَّبِيُّ - ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -‏ ‏يَقُولُ: " اللَّهُمَّ اشْهَدْ " ثُمَّ وَدَّعَ النَّاسَ، فَقَالُوا : هَذِهِ حَجَّةُ الْوَدَاعِ ...
    2020-10-19
     
     

        مقالات
    في ظلال ذكرى المولد النبوي
    2020-10-16
    حرمــة دمـــاء المسلميـــن
    2020-10-19
    طريق الوصول إلى الجنة
    2020-10-02
    شهــر صفــر بين التفـــاؤل والتشــاؤم
    2020-09-25
        خطب
    لا لصفقة القرن
    2020-02-07
    في وداع عام... واستقبال عام جديد
    2020-01-03
    في ذكرى المولد النبوي الشريف
    2019-11-08
        الأخبار
    الشيخ سلامة: ينعى سمو أمير دولة الكويت الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح
    2020-09-30
    الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة ينعى العلامة المحدّث الأستاذ الدكتور/ نور الدين عتر
    2020-09-23
    الشيخ سلامة : يستنكر إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول-صلى الله عليه وسلم- في فرنسا
    2020-09-04
    الشيخ سلامة : يستنكر جريمتي حرق وتمزيق القرآن الكريم بالسويد والنرويج
    2020-08-31

     


     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة