:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    محاضرة في مركز الشعب الاستراتيجي بالجزائر عن المخاطر والتحديات التي تواجه المدينة المقدسة

    تهفو نفوس المؤمنين في مشارق الأرض ومغاربها دوماً إلى شهر ربيع الأول من كل عام ، حيث ذكرى مولدِ رسولهم محمد – صلى الله عليه وسلم- ، ويتدارسون فيما بينهم سيرته العطرة – صلى الله عليه وسلم –، حيث كان ميلاده – عليه الصلاة والسلام- إشراقاً للوجود وإنارة للبشرية وهداية للإنسانية، هذا النبي الكريم الذي اصطفاه الله سبحانه وتعالى من خلقه، وصنعه على عينه، وأرسله رحمة للعالمين، كما جاء في قوله سبحانه وتعالى:{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }(1)، فقد امتاز – صلى الله عليه وسلم- بقلب ينبض بالرحمة والحنان وحبّ الخير للعالمين، كما كان- عليه الصلاة والسلام- يُعامِل الناس بالرحمة كبيرهم وصغيرهم، بل شملت رحمته – عليه الصلاة والسلام- الحيوان أيضاً ، فهو الرحمة المهداة، والنعمة المسداة ، والسراج المنير- صلى الله عليه وسلم-. سلامٌ عليك يا سيدي يا رسول الله سلامٌ عليك يا سيدي يا رسول الله، أنتَ دعوة سيدنا إبراهيم- عليه الصلاة والسلام- كما جاء في قوله سبحانه وتعالى:{رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ}(2)،فكنتَ أنتَ هذه الدعوة، وما أجملها وما أجلَّها!! وأنتَ بشارة أخيك عيسى- عليه الصلاة والسلام- كما جاء في قوله سبحانه وتعالى: {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ}(3)، فكنتَ أنت يا سيدي يا رسول الله هذه البشارة، ولله دَرّ القائل: البدرُ دونكَ في حُسْنٍ وفي شَرَفِ والبحرُ دونكَ في خيرٍ وفي كَرمِ أخوك عيسى دَعَا ميتاً فقــــــــامَ له وأنتَ أَحْيَيْتَ أجيـالاً من العَــدَمِ طاعة الله ورسوله .. طريق الفوز والفلاح لقد بشر القرآن الكريم المؤمنين الذين يطيعون الله ورسوله بالثواب العظيم والنعيم المقيم، كما جاء في قوله سبحانه وتعالى : {وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا * ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللّهِ وَكَفَى بِاللّهِ عَلِيمًا}( 4). ذكر الإمام ابن كثير في تفسيره سبب نزول الآية (عن ابن جرير عن سعيد بن جبير قال: جاء رجل من الأنصار إلى رسول الله– صلى الله عليه وسلم– وهو محزون، فقال له النبي– صلى الله عليه وسلم-: " يا فلان مالي أراك محزوناً ؟ " فقال: يا نبيّ الله، شيء فكرتُ فيه، فقال: ما هو ؟ قال: نحن نغدو عليك ونروح ننظر إلى وجهك ونجالسك ، وغداً تُرفع مع النبيين، فلا نَصِلُ إليك ، فلم يرد عليه النبي – صلى الله عليه وسلم – شيئاً ، فأتاه جبريل بهذه الآية: { وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ}...الآية، فبعث النبي – صلى الله عليه وسلم- فبشره ...
    2019-11-08
     
     

        مقالات
    في ذكـرى مــولد خيــر البريــة
    2019-11-08
    في ظلال شهر ربيع الأول
    2019-11-01
    مَنْ هُمْ خيـرُ الناس؟
    2019-10-25
    الإسلام .. ومحــاربة الفقــــر
    2019-10-18
        خطب
    الهجرة النبوية الشريفة.... وحب الفلسطينيين لوطنهم
    2019-09-06
    استقبال شهر رمضان المبارك
    2019-05-03
    فضل سورة الكهف، والاعتداءات الإسرائيلية على المدينة المقدسة
    2019-02-22
        الأخبار
    الشيخ سلامة: يستنكر اقتحام مئات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك
    2019-10-20
    الشيخ سلامة: يُحذِّر من دعوات منظمات الهيكل المزعوم لاقتحام المسجد الأقصى
    2019-10-09
    الشيخ سلامة : يستنكر الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك
    2019-09-30
    الشيخ سلامة: المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي لا يقبل الشراكة ولا التقسيم
    2019-09-08

     

     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة