:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    جمعية دار البر للأعمال الخيرية بفلسطين تكرّم فضيلة الأستاذ الدكتور/ نافذ حسين حماد الأستاذ المتميز في السنة النبوية وعلومها

    تاريخ النشر: 2015-09-06
     

    نظمت جمعية دار البر للأعمال الخيرية يوم السبت 21/ذو القعدة / 1436هـ وفق 5/9/2015م حفل تكريم لفضيلة الأستاذ الدكتور/ نافذ بن حسين حماد الأستاذ المتميز في السنة النبوية وعلومها، وذلك في فندق آدم بمدينة غزة، حيث تم توزيع كتاب ( علماء من أرض الإسراء – 1- الأستاذ الدكتور/ نافذ بن حسين حماد ) من إعداد الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك، النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس، رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر للأعمال الخيرية بفلسطين.

    وحضر الحفل العديد من العلماء وأساتذة الجامعات وممثلي المؤسسات.

    واستهل عريف الحفل الدكتور/ ماجد الزيان حديثه بالإشادة بفضيلة الأستاذ الدكتور/ حماد ومكانته العلمية والدينية، ورحب بالحضور الكرام من علماء وأساتذة جامعات، لأن حضورهم يدل على مدى حبهم للعلم وأهله، وحبهم كذلك للسنة النبوية وعلومها، كما أشاد بهذه اللفتة الكريمة من الجمعية، والتي تشكل خدمة للسنة النبوية الشريفة.

    وبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم رتلها الأستاذ الشيخ / إبراهيم أبو جلمبو أستاذ القرآن الكريم وعلومه بجامعة الأزهر.

    ثم تحدث الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة  رئيس مجلس إدارة الجمعية، مبيناً مكانة العلماء وفضلهم، وأن وجودهم في الأمة حفظ لدينها وصون لعزتها وكرامتها، فهم ورثة الأنبياء في أممهم.

     وأضاف الشيخ سلامة : إن كثيراً من هؤلاء العلماء الأفذاذ لم يصلوا إلى ما وصلوا إليه من علم إلا بالجدّ والاجتهاد والكدّ والتعب، ومن الواجب علينا أن نقدم لأجيالنا المتعلمة سِيَرَ هؤلاء العلماء ليطّلعوا على تراث أمتهم وإرثها العلمي والحضاري من جانب، وليقفوا على الجهود الهائلة التي بذلها علماء الأمة في تحصيله ونقله من جانب آخر، فيكون لهم من ذلك كله حافز على تقدير هؤلاء العلماء حق التقدير، ووجوب الاقتداء بهم والسير على خطاهم.

    وقال الشيخ سلامة : إن بلادنا المباركة فلسطين قد أنجبت عدداً كبيراً من العلماء في شتى العلوم الشرعية، ومن المعلوم أن فضيلة الأستاذ الدكتور/ نافذ حسين حماد من العلماء البارزين، فقد حصل على أعلى مرتبة علمية، وهي أستاذ متميز في السنة النبوية وعلومها، وله من المؤلفات والبحوث العلمية والدراسات الكثيرة والمتعددة والمميزة في السنة النبوية وعلومها، ومن الجدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور/ حماد هو أول فلسطيني يحصل على هذه المرتبة العلمية الفريدة .

    واستعرض الشيخ سلامة السيرة الذاتية والعلمية لفضيلة الأستاذ الدكتور/ نافذ حسين حماد، فقد تنقل في المراحل التعليمية وصولاً إلى درجة الدكتوراه في الحديث الشريف، وتقلد أعمالاً متعددة، أبرزها أستاذ الحديث الشريف وعلومه في كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية، كما أن كتبه ومؤلفاته العلمية تدرس في جامعات الخليج ومصر وتركيا.

    ومن المعلوم أن فضيلته قد تعرض لحادث سير، فقد على إثره الإحساس والحركة في الجزء السفلي من الجسم، وترتب عليه جلوسه على كرسي متحرك، ولكن ذلك لم يقف حائلاً بين الشيخ وبين ممارسة أنشطته العلمية المختلفة من قراءة واطلاع وبحث ودراسة وتدريس وكتابة البحوث والمؤلفات والإشراف على الرسائل العلمية ومناقشتها بهمة عالية ونفس راضية، ومن الجدير بالذكر أن جُلَّ إنتاجه العلمي كان بعد هذا الحادث، حيث أثرى المكتبة الإسلامية بعشرات البحوث والدراسات والمؤلفات والكتب القيمة في السنة النبوية وعلومها.

    واستنكر الشيخ سلامة الاجراءات الاسرائيلية ضد المسجد الأقصى والقدس ومحاولاتهم المتكررة لفرض التقسيم الزماني على الأقصى ومنع المرابطين وطلاب مصاطب العلم من دخول الأقصى، وأرسل رسالة تحية وتقدير لأهلنا في المدينة المقدسة وفي الداخل الفلسطيني الذين يشكلون خط الدفاع الأول عن الأقصى والمقدسات، كما أرسل رسالة تحية وتقدير ودعم ومساندة لأسرانا الأبطال القابضين على الجمر، وتمنى الافراج العاجل لهم جميعاً إن شاء الله كي يساهموا في بناء الوطن كما ساهموا في الدفاع عنه.

    وختم الشيخ سلامة كلمته قائلاً : نسأل الله أن يجزي فضيلة الأستاذ الدكتور / حماد خيراً على ما قدمه خدمة للسنة النبوية وعلومها، وأن يبارك في عمره، وأن يديم عليه الصحة والعافية، وأن يكرمه بحسن الخاتمة وصالح العمل.

    ثم ألقى الشيخ / محمود محمد حمدان كلمة تلاميذ الشيخ، حيث بَيَّنَ فيها مدى استفادته وزملائه من علم الشيخ الغزير، وشكر فيها الشيخ على ما قدمه لتلاميذه من علم وخبرات ومعرفة،  وشكر  الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة على تأليفه لهذا الكتاب القيم، الذي جاء عن عالم نذر حياته خدمة للسنة النبوية الشريفة وعلومها، كما شكر جمعية دار البر للأعمال الخيرية لاهتمامها بالعلم وتكريم العلماء.

    ثم ألقى فضيلة الأستاذ الدكتور / نافذ بن حسين حماد – المُحتفى به – كلمة، مبيناً فيها مكانة العلم والعلماء وفضل التعليم الشرعي، واستعرض رحلته الطويلة في طلب العلم وتعليمه، وحث طلاب العلم على وجوب التمسك بالسنة الصحيحة والبعد عن الأحاديث الضعيفة، كما وحثهم على الجد والاجتهاد ليحملوا إرث النبي صلى الله عليه وسلم، كما شكر الشيخ سلامة على تأليفه لهذا الكتاب القيم وكذلك جمعية دار البر للأعمال الخيرية على اقامتها لهذا الحفل الكريم.

    وخُتم الاحتفال بتوزيع كتاب (علماء من أرض الإسراء- ا- الأستاذ الدكتور/ نافذ بن حسين حماد) من إعداد الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك وزير الأوقاف والشئون الدينية سابقاً على الحضور، وتم تكريم فضيلة الشيخ المُحتفى به بتقديم درع الجمعية له. 

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة